« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: اضرار التدخين أهمها مشاكل الخصوبة والانجاب ( الكاتب : ماياسيد )       :: متجرى اونلاين ( الكاتب : coupooons )       :: كود خصم مودانيسا ( الكاتب : coupooons )       :: برنامج محاسبة ( الكاتب : لمياء يوسف )       :: تعرف على معنى السعادة و غير حياتك ( الكاتب : خااشعة )       :: شركة نجد المملكة للتنظيف بالرياض ( الكاتب : حاتم النجار )       :: شركة تنظيف بالدمام 0553904489 شركة المهندس ( الكاتب : حاتم النجار )       :: أنشودة تاج الوقار في مناسبة خاصة ( الكاتب : الفهد الثائر )       :: 10 أطعمة تخفف آلام الحلق ( الكاتب : ماياسيد )       :: شركة تنظيف ومكافحة حشرات وتنظيف خزانات بابها ( الكاتب : حاتم النجار )      



 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
#1  
قديم 06-20-2015, 01:03 PM
لله الحمد
Ayman غير متواجد حالياً
Egypt    
SMS ~ [ + ]
تفاجؤنا الحياة احيانا بأن هناك أماكن لا مكان للحب فيها ....
أماكن يعلو فيها الضجيج حتى يطغى على صوت نبضات قلب محب ....
أماكن يبلغ فيها الألم حد اللا شعور بلمسة حانية أو حتى بطبطبة مطمئنة ....
إلى هذا الحد تبلغ قسوة الحياة ؟؟!
بل واكثر
الاوسمة
وسام الألفية الاولى 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : May 2015
 فترة الأقامة : 1667 يوم
 أخر زيارة : 12-07-2019 (04:26 PM)
 المشاركات : 1,940 [ + ]
 التقييم : 4736
 معدل التقييم : Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute Ayman has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الاوسمة

افتراضي عبادة السر.. الخبيئة الصالحة




عبادة السر وطاعة الخفاء .. زينة العبد في خلوته، وزاده من دنياه لآخرته، بها تفرج الكربات، وتسموا الدرجات، وتكفر السيئات.
عبادة السر وطاعة الخفاء.. لا تخرج إلا من قلب كريم قد ملأ حب الله سويداءه، وعمرت الرغبة فيما عند الله أرجاءه، فأنكر نفسه، وأخفى عمله، وتجرد لله يريد قبوله من مولاه، فما أجمل هذه النفوس الطيبة، والقلوب النقية، والنيات الصافية.. التي تخفى عن شمالها ما تنفق يمينها.

عبادة السر وطاعة الخفاء .. دليل الصدق، وعنوان الإخلاص، وعلامة المحبة، وأثر الإيمان.
عبادة السر وطاعة الخفاء .. لا يستطيعها المنافقون، ولا يقوى عليها الكذابون، و لا يعرفها المدعون.
يقول الحسن: "ولقد أدركنا أقواما ما كان على الأرض من عمل يقدرون أن يعملوه في السر فيكون علانية أبدا".
فضائل وثمرات:
ا ـ علامة صدق الإيمان:
فلا يتقرب إلى الله في الخلوة إلا رجل يوقن أن الله يعلم سره ونجواه ، و ما أعلنه و ما أخفاه ، وهذا يبلغ بالعبد مرتبة الإحسان العالية ( أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك )

2ـ الثبات في المحن والشدائد والفتن:
فعبادة السر من أعظم أسباب الثبات في المحن والفتن، و من أكبر أسباب القوة في ترك الشهوات والشعور بلذة العبادات، ونور الوجه والقلب، وانشراح الصدر، والتوفيق في القول والعمل

قال ابن القيم رحمه الله: "الذنوب الخفيات أسباب الانتكاسات، وعبادة الخفاء أصل الثبات"... قال الشيخ الطريفي " فكلما زاد خفاء الطاعات كلما زاد ثباتك، كالوتد المنصوب يثبت ظاهره بقدر خفاء أسفله في الأرض، فيقتلع الوتد العظيم، ويعجز عن قلع الصغير.. والسر فيما خفي. "

وجل المنتكسين عن طريق الحق أصحاب ظواهرصالحة لكنهم أصحاب ذنوب خفية يبارزون بها العليم الخبير و يستخفون بها من العبد الحقير
وقد قيل: "إن من أسباب الثبات: طاعة الخلوات فيما بينك وبين الله، والمحاسبة فيما بينك وبين نفسك، والصحبة الصالحة فيما بينك وبين الناس".

3 ـ أبعد من الرياء:
فالمرائي إنما يعمل ليراه الناس، ويحسن ليمدحوه أو يحمدوه، وأهل الإيمان والصدق إنما يعملون لوجه الله، فهم يتخفون عن أعين المخلوقين:
وقد سأل رجلٌ حذيفة بن اليمان: هل أنا من المنافقين؟
قال: أتصلي إذا خلوت، وتستغفر إذا أذنبت؟ قال: نعم .
قال: اذهب فما جعلك الله منافقا.
{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا}(النساء: 142)
ومن يشكو من الرياء فغالبا لأن عبادته في السر قليلة أو معدومة؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: [مَنِ استطاعَ منكم أنْ يكونَ لَهُ خَبْءٌ مِنْ عمَلٍ صالِحٍ فلْيَفْعَلْ] ( صحيح الجامع ) أي عمل صالح مخبوء لا يطلع عليه أحد إلا الله .
4 ـ أكثر أجرا وأعظم أثرا:
فصدقة السر أفضل من صدقة العلانية: {إن تبدو الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم}(البقرة: 271 )، وصلاة الليل أفضل من صلاة النهار: {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا}(المزمل:6)، {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَىٰ أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا}(الإسراء:79 )، وفي الحديث: [أقرب ما يكون العبد من ربه في جوف الليل الآخر] رواه الترمذي ، ولذا قال عبد الله بين عمرو بن العاص: "لأن أصلي ركعة بالليل أحب إلي من أن أصلي عشرا بالنهار"، وصلاة النوافل في البيت أفضل، والصوم أفضل الأعمال لأنه لا يطلع عليه إلا الرب سبحانه ، ومن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، منهم صنفان يحرصان على إخفاء أعمالهم الصالحة [ورجلٌ تصدَّقَ بصدقةٍ ، فأخفاها حتى لا تعلمَ شمالُهُ ما تُنْفِقْ يمينُهُ ، ورجلٌ ذَكَرَ اللهَ خاليًا ففاضتْ عيناهُ](رواه البخاري)
5 ـ صلاح القلب واستقامته وطهارته:
وتنقيته من شوائبه، وتطهيره من سواده وبوائقه.. قال بعض الصالحين : "من أكثر عبادة السر أصلح الله له قلبه شاء العبد أم أبى". وقال آخر: "من اشتكى ضعفا (أي في إيمانه) فخلوته بربه نادرة"؛ لذا كان زاد النبي صلى الله عليه وسلم خلوة الليل: {ياأيها المزمل . قم الليل إلا قليلا . نصفه أو انقص منه قليلا . أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا}(المزمل:1ـ4)
6 ـ رصيد ينفع عند الشدائد والأزمات:
قال الله تعالى عن يونس عليه السلام: {فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ ، لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ}(الصافات:143ـ144)، وفي حديث الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة أنهم بحثوا عن الخبيئة الصالحة الخالصة ليخرجوا من أحلك الظروف.

7 ـ القبول والثناء الحسن:
أي إطلاق الله ألسنة الخلق بالثناء عليه، وإن كان هو لا يقصد ذلك ولا يسعى إليه، أو ربما لا يرضاه، قال ابن الجوزي: "من أصلح سريرته فاح عبير فضله، وعبقت القلوب بنشر طيبه، فالله الله في إصلاح السرائر؛ فإنه ما ينفع مع فسادها صلاح الظاهر".
قال ابن المبارك: "ما رأيت أحدا ارتفع مثل مالك، ليس له كثير صلاة ولا صيام إلا أن تكون السريرة".
قال ابن الجوزي: " ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﺨﻔﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻄﺎﻋﺔ ﻓﺘﻈﻬﺮ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻳﺘﺤﺪﺙ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻬﺎ ﻭﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ، ﺣﺘﻰ ﺇﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﻟﻪ ﺫﻧﺒﺎ ﻭﻻ ﻳﺬﻛﺮﻭﻧﻪ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﺳﻦ، ﻟﻴﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺭﺑﺎ ﻻ ﻳﻀﻴﻊ ﻋﻤﻞ ﻋﺎﻣﻞ. ﻭﺇﻥ ﻗﻠﻮﺏ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﺘﻌﺮﻑ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻭﺗﺤﺒﻪ، ﺃﻭ ﺗﺄﺑﺎﻩ، ﻭﺗﺬﻣﻪ، ﺃﻭ ﺗﻤﺪﺣﻪ ﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ، ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻜﻔﻴﻪ ﻛﻞ ﻫﻢ، ﻭﻳﺪﻓﻊ ﻋﻨﻪ ﻛﻞ ﺷﺮ. ﻭﻣﺎ ﺃﺻﻠﺢ ﻋﺒﺪ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﺤﻖ، ﺇﻻ ﺍﻧﻌﻜﺲ ﻣﻘﺼﻮﺩﻩ ﻭﻋﺪ ﺣﺎﻣﺪﻩ ﺫﺍﻣﺎ." ( صيد الخاطر ) وفي الحديث: [و من التمس رضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس .. الحديث] رواه ابن حبان .
وقال ابن الجوزي أيضا: "لقد رأيت من يكثر الصلاة والصوم والصمت ويتخشع في نفسه ولباسه والقلوب تنبو عنه، وقدره في الناس ليس بذاك، ورأيت من يلبس فاخر الثياب وليس له كبير نفل ولا تخشع، والقلوب تتهافت على محبته؛ فتدبرت السبب فوجدته السريرة".
قال محمد بن واسع: "من أصلح سريرته أصلح الله علانيته، ومن أصلح آخرته أصلح الله له دنياه، ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس".
قال بعضهم: "ما ابتلي المؤمن ببلية شر من المعصية الخفية، ولا أوتي دواءً خيرا من طاعة الخفاء".
.
نماذج من أعمال السر:
صدقة السر:
قال تعالى: {إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ ۖ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}(البقرة:271)، وجاء في الحديث الذي رواه معاوية بن حيدة وعبد الله بن مسعود وغيرهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [صدقة السر تطفئ غضب الرب](وهو في صحيح الجامع)، وفي الحديث المشهور عن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: [ورجلٌ تصدَّقَ بصدقةٍ ، فأخفاها حتى لا تعلمَ شمالُهُ ما تُنْفِقْ يمينُهُ ، ورجلٌ ذَكَرَ اللهَ خاليًا ففاضتْ عيناهُ](رواه البخاري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم).
صلاة الليل والنوافل:
من أعظم أعمال السر، وأحبها إلى الله، وأنفعها لصاحبها: صلاة النافلة وخصوصا صلاة الليل، وقد امتدح الله أصحابها وأثابهم عليها من جنس عملهم حين قال سبحانه في سورة السجدة: {تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ . فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}(السجدة:16، 17).
في سجدة الليل ما يغني عن الذهب ... بعض من الدمع كم يشفي من التعب

وفي سنن الإمام الترمذي عن بلال بن رباح رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [عليكم بقيامِ الليلِ فإنه دأبُ الصالحينَ قبلَكم وإنَّ قيامَ الليلِ قُربةٌ إلى اللهِ ومنهاةٌ عن الإثمِ وتكفيرٌ للسيئاتِ ومطردةٌ للداءِ عن الجسدِ](حسنه جماعة منهم الألباني).
فلا تنس أن تسكب أوجاعك وأحلامك في سجدة نقية في جوف الليل مع دمعة خشية خفية، يمحو الله بها أوزارك، ويذهب آلامك، ويحقق آمالك، فإن جوف الليل أسمع للنداء، وأقرب لتحقيق الرجاء.

الصيام:
وهو من أعظم عبادات السر؛ لذا عظم الله أجره وثقل ميزانه كما في الصحيحين من حديث أبي هريرة عن النبي عليه الصلاة والسلام : [كلُّ عمَلِ ابنِ آدمَ له قال الله تعالى إلا الصيامَ فهو لِي وأنا أجزِي بِهِ] متفق عليه

الذكر والدعاء:
وأحسنه وأنماه، وأفضله وأزكاه ما كان خفيا بين العبد ومولاه؛ قال تعالى عن زكريا عليه السلام: {ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا . إذا نادى ربه نداء خفيا}(مريم:2ـ3)، وقال سبحانه: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}(الأعراف:55)، وقال في نفس السورة في الأية 205: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ}، وامتدح الله أهل هذا الفعل فقال: {والمستغفرين بالأسحار} (آل عمران : 17) وفي السحر أكثر الناس نائمون ، وأهل الله قائمون لا يراهم أحد، أو يسمعهم أحد إلا الله جل جلاله.. وفي حديث السبعة أهل الظل يوم القيامة: [ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه].

إن الله يعلم القلب النقي، ويسمع الصوت الخفي؛ فإذا ما قلت يارب، فإما أن يلبي لك النداء، أو يدفع عنك البلاء، أو يكتب لك أجرا في الخفاء.. فما أروع أن تختلي بربك في خفية عن أعين الناس وأسماعهم وستجد والله ما يسرك.

ومن أعمال الخفاء والسر أيضا:
قضاء الحوائج للضعفاء والأرامل والأيتام والمساكين أو قضاء الديون عن الغارمين والعاجزين، أو غير ذلك مما يطول ذكره.

كن من الأخفياء:
وخلاصة الكلام ومقصوده أن تكون من هؤلاء الذين بينهم وبين ربهم أسرار وأسرار، فأخف عملك عن الناس ما استطعت فـ [إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي](رواه مسلم) الذي لا يحب الظهور. كن من الجنود المجهولين الذين يعرفون في السماء ولا يعرفون في الأرض، كما قال ابن مسعود: "كونوا ينابيع العلم، مصابيح الهدى، أحلاس البيوت، سرج الليل، جدد القلوب، خلقان الثياب؛ تعرفون في السماء، وتخفون على أهل الأرض".

كن من هؤلاء الذين أحبوا ربهم فأحبهم، وعرفوه فعرفهم، ودعوه فأجابهم [كم من أَشْعَثَ أَغْبَرَ ذِي طِمْرَيْنِ لا يُؤْبَهُ له لو أَقْسَمَ على اللهِ لَأَبَرَّه](الترمذي عن أنس وقال حسن صحيح].

كن من الراكعين الساجدين في ظلام الليل، ومن الذين يسعون في صمت وبعيدا عن الأضواء والضوضاء في حاجة الضعفاء والمساكين والأرامل والأيتام والمكروبين، من الناصحين المخلصين. فما أحوج أمتنا إلى هذا الصنف من الناس؛ فبهم يرزقون وبهم ينصرون.
الموضوع الأصلي: عبادة السر.. الخبيئة الصالحة || الكاتب: Ayman || المصدر: موقع الساعي

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات







 توقيع : Ayman

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
 


(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 1 (إعادة تعين)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:14 PM.

أقسام المنتدى

¬ الساعي الإسلامي» • | ¬ الساعي الإسلامي العام» • | ¬مرافيء الساعي الهادئه» • | ¬مساعدة ساعي جديد «● » • | الترحيب والمناسبات والتهاني• | ¬ المواساه ومساندة الأعضاء لبعضهم » • | ═ المواضيع العامة ! | الحوار والنقاش الجاد ●.ζ | ¬قسم الادبي والاشعار والخواطر", • | ¬ابداعات الاعضاء الخواطر والنثر والشعر (بقلم الاعضاء)", • | ¬ابداعات الاعضاء الحصرية (بقلم الاعضاء) » • | ¬ابداعات الاعضاء مسبق نشره (بقلم الاعضاء) ", • | ¬المنقولات الادبيه » • | ¬اقســــام الاسـرة والمهارات اليدوية » • | ¬ منتدي الحياة الزوجية » • | ¬ قسم حواء وقضايا المرأه » • | ¬ قسم أدم وقضايا الرجل» • | ❀ عالم الطفل | ❀ الازياء والموضة,! | ¬مطبخ الساعي » • | ❀ الديكور والمهارات اليدوية,! | الساعي بين أروقة التاريخ والاخبار العالمية والعربية | ¬معرض الساعي للصور العامة والخاصة» • | الصور العامه :: | ❀ غرائب وطرائف الصور•,! | قسم الكمبيوتر والتصميم والبرامج والتكنولوجيا | برامج الكمبيوتر» • | الموبايلات والرسائل | الساعي الثقافي» • | ¬الساعي حول العالم» • | ¬فلسطين .. الجرح النازف» • | ¬قسم السياحة العربية والعالمية » • | ¬ الاقسام الادارية» • | الإقتراحات والشكاوى | ¬خيمة الساعي الرمضانية » • | ¬تطوير المنتديات » • | ¬ الركن الهادئ» • | ❀ الأقسام التجارية و الاستثمارية | ¬اعلن مجانا هنا 📢 | ¬رجال اعمال من الصفر 💼 | ¬القرآن الكريم واحكامة , • | ¬مدونات الأعضاء ", • | ¬ الحج والعمرة والزيارة ✈ | x المواضيع المكررة والمحذوفه» • | السيرة النبوية الشريفه●.ζ | ❀ الشخصيات الاسلامية | الصوتيات والمرئيات الأسلامية | ¬ اناشيد اسلامية» • | ¬معلومات عامة؛ | ¬ الكتب الالكترونية» • | ¬معلومات طبية • | ¬ التاريخ والآثار 📕 | ¬الاخبار المحلية والعالمية 📌 | سينما الساعي | أفلام عربي | أفلام اجنبي | قنوات البث المباشر | مقاطع متنوعه | ❀ معرض تصاميم وإبداع الأعضاء | ¬ سوق الساعي » ❀ | ㋡ مشكلتي لها حل ✎ » • | ¬ مزاد الساعي» • | ¬أعلن عن وظائف خالية 📜 | ¬طلبات توظيف• | ¬الساعي في عالم الفوركس Forex💰 | ¬ اخبار الرياضة ⚽ | ¬اخبار الفن 🎬 | منتدى الساعي للسيارات والدراجات النارية | النانو سيراميك |



Powered by vBulletin Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Support By Ip4s.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

SEO by vBSEO 3.6.0 PL2